المشغولات اليدوية التركية وأهم مميزاتها

المشغولات اليدوية التركية

 المشغولات اليدوية التركية شهيرة ومميزة كما ان تاريخها في تركيا مزدهر للغاية

فعندما نتحدث عن المشغولات اليدوية فلابد من ذكر الفنون اليدوية التركية فهي تتميز بأنواع مشغولات يدوية عديدة ومميزة تفتح لها الآفاق عبر الحدود والأمصار نتيجة تميزها بالنقوش العثمانية الرائعه 

صحيح ذكرت النقوش العثمانية ففي العهد العثماني انتشرت وتميزت الفنون والحرف اليدوية فقد عكست التاريخ التركي الرائع والغني بالعديد من الكنوز التي ينجذب  إليها السائحين وذلك لما تتميز به هذه المشغولات من ذوق راق  وفن عالي وعراقة التاريخ العثماني الاصيل بطابع اسلامي مميز 

مدينة اسطنبول التركية مدينة مميزة تمتاز بتنوع المعالم السياحية الإسلامية والترفيهية لما تتميز به من طابع النقوش اليدوية ومشغولات سوق أراستا اليدوية  

والان ننتقل بسرعة إلى مشغولات يدوية مشهورة بتركيا

1- صناعة النسيج كجزء مشغولات يدوية تركية

من أقدم أنواع مشغولات تركيا اليدوية حيث يرجع قدمه إلى 3000 عام حيث نسيج السجاد الأناضولي كما تًعد مدينة هركة هي المدينة الأشهر بصناعة السجاد التركي حيث أول مصنع سجاد يدوي تركي بها عام 1843 ومدينة غازي عنتاب حيث تسهم بإجمالي 70% من صادرات تركيا للسجاد

كما تعد تركيا هي المصدر الأول عالميا في تصدير السجاد حيث تتمثل في 40 % من إنتاج السجاد على مستوى العالم
كما أن السجاد يتم صنعه بشكل مميز وفريد يعكس شخصية صاحبه حيث الحس الفني واختلاف أشكاله وألوانه المبهجة والمبدعة

حيث لكل شكل دلالة ومعنى خاص بها سواء كانت ترمز إلى السلام أو إلى الحب أو تميمة لمنع الحسد ، وأيضا تختلف خامة صنعه حيث يمكن صناعة السجاد من الحرير أو الصوف أو القطن الخالص ،

كما تُعد الاصباغ الصناعية التركية أفضل أنواع الأصباغ لذلك يكمن جمال قطعة السجاد في هذا كله كا يساعدك التاجر التركي عند شرائها على معرفة تاريخ الجاد ودلالته المميزة

2- فن التطريز كجزء أصيل من مشغولات تركيا اليدوية

وصل فن التطريز إلى قمة نضجه في القرن العاشر الهجري وكانت بداية انتقاله من بلاد القوقاز للأناضول باستخدام الذهب والفضة في التطريز وانتششرت في بلاد طرابزن على ساحل البحر الاسود وهي مدينة من أشهر المدن بالصناعات اليدوية كما أنه من أقدم الطرق المستخدمة في تزيين الملابس بالإبرة وعرفت هذه الطريقة بـ ( الاويه ) عند العثمانيين ، كما أنها تُعد من أصعب المهن لحاجتها للذوق العالي والرفيع
كما أن الزخارف اختلفت على حسب المدن والاقمشة المنتجة داخل هذه المدن حيث الزخارف على أشكال أوراق النباتات والفواكه والطيور

3- مشغولات يدوية من الفخار والأواني مشغولات الخزف التركية

مشغولات الخرف التركي يرجع أصله إلى الإمبراطورية العثمانية حيث نقوشه المبهجة وأشكاله الانيقة المميزة وهو من أعرق الفنون التي ترمز إلى الدراويش كما أنه مانح ممتاز للطاقة الإيجابية عند لمسه والنظر إلية كما أنه يعس ثقافة الدولة ومعتقداتها الدينية الفريدة والمميزة كما أن مدينة كوتاهية تُعد مركزا لهذا الفن العثماني

كما أن الأواني الفخارية والخزفية تشتهر بها مدينة افانوس حيث ان جمالها لا يُقاوم فهي تحف فنية ترجع إلى مئات بل الالاف السنين
وكما يقول الاقتباس الشهير ” حتى الاعمى يعرف طريقة إلى افانوس من بقايا الفخار المكسور على الطريق ” فهي تحمل في طياتها عبق التاريخ

4- النقوش الاسلامية والنقش على النحاس

انتشرت النقوش الاسلامية في العهد العثماني على جدران المساجد والابنية حيث أنها من المعالم المميزة في الثقافة التركية فلم يقتصر النقش على الجدران فقط ولكنه كان ممتد للنقش على المعادن والسجاد والأشياء الخشبية والمخطوطات بالرغم من أنها أصعب الحرف اليدوي ولكنها تعبر عن الثقافة التركية الاسلامية

واخيرا
تزخر تركيا بأنواع عديدة من مشغولات يدوية عصرية وحديثة وأيضا أثرية قديمة مرتبطة بالعصور العثمانية فإذا كنت تبحث عن هدايا تذكارية مميزة ورائعه وذات دلالة فسيكون اتجاهك الاول هي الأسواق التركية فهي ليس لها منافس في نشر الحب من خلال نقوشها الاسلامية الرائعة

 تابعونا قريبا لرؤية المعروضات التركية على ارابيكيا وتواصلوا معنا دائما لرؤية منتجاتنا واقتناء هداياكم بحب

 

مواضيع تهمك

الأشغال اليدوية ومواقع التجارة الإلكترونية

تسعير منتجات الهاند ميد

النحاس ودوره في إبراز اناقتك من خلال الاكسسوارات النحاسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.